تقنية سلسلة الثقة(الكتل) وتأثيراتها على قطاع التمويل الإسلامي: دراسة وصفية

منير ماهر أحمد الشاطر

Résumé


تعتبر تقنية سلسلة الثقة (البلوكشين) وافدا جديدا يحمل معه العديد من المفاجآت لكثير من القطاعات تماما كما حملها الانترنت من قبل، وهو ما دعا مجتمع خبراء التقنية بوصفها أنها الجيل الثاني من الانترنت، وهذه المعلومة تستوجب قيام خبراء كل قطاع معني بتأثيراتها بالمسارعة التقييمية لما تجلبه هذه التقنية من فرص وتحمل معها من تحديات ومخاطر، وذلك لاتخاذ قرارات رشيدة وواعية تجاهها في القريب العاجل، ومن التحولات الجذرية الخطيرة التي تطال قطاع التمويل: تغير نموذج الأعمال وطريقة أداء المهام بما يستلزمه ذلك من تغييرات في المجال التعليمي والتدريبي والقانوني أيضا، حيث أن التقنيات الجديدة في عالم اليوم-ومنها (البلوكشين)-تزيد من الكفاءة، وتخفض من التكاليف، وتوفر الوقت بشكل كبير، وهذه المزايا هي أهداف إسلامية مطلوبة، ونحن نسعى في هذا البحث الأولي للتعريف بالتقنية من حيث الماهية والآلية والخصائص -وغير ذلك مما يهم- لرسم تصور أفضل حولها، بالإضافة لرصد التأثيرات المحتملة على نموذج الأعمال والتدليل عليها، واقتراح السبل لمواجهة الواقع المحتمل بعد توصيف الواقع العالمي ومواقفه تجاه هذه التقنية، وقد توصل البحث إلى مجموعة من النتائج والتوصيات منها: تبني التقنية في عمليات التسوية بين البنوك، واللجوء إلى الشبكات الخاصة من التقنية عوضا عن العامة، واستحداث تخصصات ومجلات علمية لدراسة مفصلة حول سبل الاستفادة من التقنية، وكان ذلك باستخدام المنهج الوصفي الاستقرائي التحليلي.

الكلمات المفتاحية: سلسلة الثقة (الكتل)، البلوكشين، التمويل الإسلامي، تداعيات التقنية.

Texte intégral :

PDF (العربية)


DOI: https://doi.org/10.48394/IMIST.PRSM/rafi-v3i2.16446

Renvois

  • Il n'y a présentement aucun renvoi.