الرؤية التجديدية للتعليم عن بعد بالمغرب في ضوء القانون الإطار 51.17: رهان المأسسة وتحديات جائحة كورونا

المؤلفون

  • عبد الجليل أحمد شوقي المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون

DOI:

https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v6i1.34857

الكلمات المفتاحية:

التعليم عن بعد-التعلم عن بعد- التعليم الإلكتروني- التعليم الحضوري- التجديد التربوي- جائحة كورونا- القانون الإطار 51.17

الملخص

مما شك فيه أن المشرِّع المغربي -وهو يقوم ببناء وصياغة القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي- لم يدر بخلده أن المنظومة مقبلة على جائحة عالمية (كوفيد 19)، سيكون لها انعكاس عميق على العالم بأسره، وعلى العملية التعليمية التعلمية على وجه الخصوص؛ بل إن تناول القانون الإطار للتعليم الإلكتروني والتعليم والتعلم عن بعد في مواده، هو من باب الرؤية الاستشرافية التجديدية للمنظومة التربوية، الشيء الذي فرض على المنظومة اعتماد قواعد جديدة في العملية التعليمية من خلال تحويل الأقسام المادية المعروفة منذ فجر التاريخ، إلى أقسام افتراضية، وكذلك محو الوسيط المادي التقليدي (الأستاذ(ة)) واستبداله بوسيط تكنولوجي حديث: إنه التعليم عن بعد، باعتباره الخيار الوحيد المتبقي إبان جائحة كوفيد 19.

إلا أن هذه العملية كانت مجردة من أي عملية مأسسة قانونية محصنة بنصوص قانونية وتنظيمية، بل كنات عملية قسرية لتجاوز مرحلة تاريخية قاهرة، وهو ما دفعنا لطرح سؤال مأسسة عملية التعليم عن بعد، باعتبارها نمطا للتعليم مكملا للتعليم الحضوري، ونفسا آخر تجديديا للرفع من جودة التعلمات.

السيرة الشخصية للمؤلف

عبد الجليل أحمد شوقي، المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون

د.عبد الجليل شوقي

أستاذ التعليم العالي مساعد

مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة كلميم واد نون

التنزيلات

منشور

10-05-2023

كيفية الاقتباس

شوقي ع. ا. أ. (2023). الرؤية التجديدية للتعليم عن بعد بالمغرب في ضوء القانون الإطار 51.17: رهان المأسسة وتحديات جائحة كورونا. مسالك التربية والتكوين, 6(1), مجلد6،عدد1(2023)مسالك التربية والتكوين،A26–53. https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v6i1.34857

المؤلفات المشابهة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 > >> 

يمكنك أيضاً إبدأ بحثاً متقدماً عن المشابهات لهذا المؤلَّف.