الدَّرْسُ الصَّوْتِيُّ الحَديثُ وَدِيداكتيك اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ، نَحْوَ اسْتِثْمَارٍ أَمْثَلَ لِنظَرِيَّةِ "السِّمَاتِ المُمَيَزَّةِ

أحمد البايبي

الملخص


        يُقدم هذا المقال مقاربةً جَدِيدَةً لِتَوْظِيفِ "نَظَرِيَّةِ السِّمَاتِ المُمَيَزَّةِ" قصد اسْتِثْمارِ نتائج الدراساتِ الصَّوتيَّة الحَديثَة في تعليم نُطقِ أصْواتِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ الفَصيحَةِ. وقد بَيَّنَ الحَاجَةَ في بَرَامِجِ تَكْوينِ المُدَرِّسِــينَ وَتَدْرِيـبِهِم إلى تَــقْدِيمِ مَعْرِفَةٍ صَوْتِيَّةٍ حَدِيثَةٍ تُرَكِّزُ عَلى الجانبِ العَمَلِيِّ وتَقُومُ بالنَّقْـلِ الدِّيداكتيكِيّ النَّاجِحِ بيْن المَعْرِفَةِ النَّظَرِيَّةِ والإِجْراءاتِ التَّطْبيقِــيَّةِ في التدريسِ.

       وَبعْدَمَا عَرَّفَ المقالُ بِنظرية "السمات المميزة" وبنماذجها البارزة، اقْتَرَحَ الإِفَادَةَ مِنْ فَرَضِيَّةِ "الغِـرْبَالِ الصِّوَاتِيِّ" قصد توضيح العَلاقةَ بيْن لُغَةِ الأُمِّ واللُّغَة المُكْتَسَبة. وقَــدْ كَانَ اعْتِمادُ مَبْدأ "التَّقابُـلِ الصِّواتِيِّ" في تَدْريسِ نُطْقِ فونيمات الفَصِيحَةِ والاسْتِـــنَادِ إلى إجْراءاتٍ عَمَلِيَّةٍ انْطِلاقًا مِنْ فَرَضِيَّةِ "الإِدْراكِ الإصْغائِيِّ" حَــلَّا مِثاليًّا لِتَدْريسٍ نَمُوذِجِيٍّ لِأَصْواتِ العَــرَبِــيَّــةِ القِــطْعِــيَّةِ. وقَــدْ دَعَوْنَا، وبِالمُوازاةِ مَعَ تَــوْظِيفِ نَظَرِيَّة "السِّمَاتِ المُمَيِّزَةِ" إلى اسْتِثَمَارِ "عِلْمِ التَّجْوِيدِ" في إتقان ديداكَتِيك نُطْقِ أَصْوَاتِ العَرَبِيَّةِ الفَصيحَةِ وَتَجْويدِهِ.


الكلمات المفتاحية


العربية، السِّمَاتِ المُمَيَزَّةِ"، الغِـرْبَالِ الصِّوَاتِيِّ، التَّقابُـلِ الصِّواتِيِّ، النقل الديداكتيكي

النص الكامل:

PDF


DOI: https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v4i1.23463



Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution-NonCommercial-ShareAlike 4.0 International License.

ISSN - E :  2737-8012  

ISSN - Print  : 2550-5165

Licence Creative Commons