تدريس التاريخ بالوضعية-المشكلة في الثانوي الإعدادي: السنة الثالثة ثانوي إعدادي نموذجا

المؤلفون

  • توفيق أكياس المختبر العلمي البيداغوجي في العلوم الانسانية، محور التاريخ، المدرسة العليا للأساتذة، فاس، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، المغرب

DOI:

https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v3i2.22512

الكلمات المفتاحية:

الوضعية-المشكلة، الوضعية-المشكلة في التاريخ المدرسي، تمثلات المدرسين، السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي.

الملخص

عرفت التوجيهات الخاصة بتدريس التاريخ بالمغرب تطورات مهمة على مستوى الممارسات الفصلية. في هذا السياق يبدو أن هناك إجماعا بين الكتابات الديداكتيكية والنصوص الرسمية بخصوص تصورٍ لتاريخ مدرسي إشكالي، الأمر الذي يقودنا إلى التساؤل حول طبيعة الممارسات الفصلية للمدرسين أثناء تدريس التاريخ؟

ويندرج هذا البحث في قلب هذه الانشغالات، حيث اهتم في مرحلة أولى بتوضيح المفاهيم التي قد تأخذها الوضعية-المشكلة في التعليم المدرسي.

ثم تناول في مرحلة ثانية نتائج دراسة حالة مدرسي التاريخ بالثانوي الاعدادي بالمديريتين الاقليميتين لوزارة التربية الوطنية بإقليمي سيدي سليمان وسيدي قاسم، اعتمدنا خلالها على استمارة تهدف إلى تحليل ممارساتهم أثناء تدريس التاريخ وتقويم معارفهم المرتبطة بتدريس التاريخ بالوضعية-المشكلة. تبين لنا من خلالها عدم اهتمام المدرسين باستعمال الوضعية-المشكلة في درس التاريخ.

وفي المرحلة الأخيرة من البحث حاولنا الربط بين الإطار النظري والممارسة الفعلية داخل أقسام التاريخ، باقتراح درسين للتاريخ في السنة الثالثة ثانوي إعدادي باعتماد الوضعية-المشكلة يتعلقان بتاريخ المغرب المعاصر.

التنزيلات

منشور

04-11-2020

كيفية الاقتباس

أكياس ت. (2020). تدريس التاريخ بالوضعية-المشكلة في الثانوي الإعدادي: السنة الثالثة ثانوي إعدادي نموذجا. مسالك التربية والتكوين, 3(2). https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v3i2.22512

المؤلفات المشابهة

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 > >> 

يمكنك أيضاً إبدأ بحثاً متقدماً عن المشابهات لهذا المؤلَّف.