أزمة القيم وسؤال الإصلاح التربوي بالمغرب

حسن حماني

الملخص


الملخص

شكلت المناهج والبرامج التربوية دعامة أساسا يستند عليها النظام التعليمي في نقل مجموعة من العلوم والمعارف والخبرات والمهارات وتداولها، والتي يتم من خلالها نقل منظومة من القيم، بما تحتويه من تصورات ومواقف، وسلوكات، وردود أفعال، ورموز ومعايير إلى المتعلمين. وتتطلب عملية تجديد هذه المناهج والبرامج، في نظرنا، مراعاة طموحات وحاجات الأفراد الفكرية والنفسية والاجتماعية والروحية والقيمية، خصوصا في ظرفية سوسيوـ تاريخية مضطربة، وذلك بالنظر في مجموعة من القيم الإيجابية التي تشكل لبنة من لبنات التربية والتعليم، وميثاقا دقيقا بين المدرسين والمتعلمين.

وإذا كانت القيم هي الخلفية الروحية التي تسم مجتمعنا عن باقي المجتمعات، فإن تجسيدها الفعلي يتم أساسا في مؤسسات التنشئة الاجتماعية؛ سواء في شكلها المؤسساتي: (الأسرة، المدارس، الجمعيات، النوادي، المراكز، الجامعات)، أو في شكلها اللامؤسساتي: (الثقافة السائدة في المجتمع، والتقاليد، والعادات).


الكلمات المفتاحية


أزمة القيم، الإصلاح التربوي، المناهج، البرامج التربوية، النظام التعليمي، القيم الإيجابية

النص الكامل:

PDF


DOI: https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v3i1.20903





ISSN - E :  2737-8012  

ISSN - Print  : 2550-5165

Licence Creative Commons