المركز المغربي للدراسات والأبحاث التربوية، المغرب.

محمد البطيخي

الملخص


الملخص-   تتناول هذه الورقة العلمية بالدراسة والتحليل آليات تطوير الممارسة الديداكتيكية  في المناهج الدراسية، وخاصة مادة التربية الإسلامية في سلك الثانوي التأهيلي، فقد عرفت هذه المادة في هذا المستوى تغيرا جوهريا، مس الجانب النظري والفلسفي، كونها استجابت للتغيرات الطارئة التي يعرفها المجتمع بشكل عام وعالم المتعلم بشكل خاص، وذلك من قبيل مناقشة قضايا البيئة وتكنولوجيا الاعلام والاتصال وقيم حقوق الانسان.. وإذا كان منهاج هذه المادة عرف تطورا ملحوظا على نحو ما ذكر، فإنه يمكن القول على مستوى الممارسة العملية داخل الفضاء الدراسي يحتاج لمزيد من الجهود حتى يوازي التغيير النظري العملي، ويصبح المتعلم متفاعلا إيجابيا بدل منفعلا سلبيا، فهذه المقالة تسعى لتحقيق ذلك بتناولها أسس تطوير البناء الديداكتيكي لدرس هذه المادة من جوانب ثلاثة:

الجانب النظري والجانب التطبيقي، فضلا عن الاستعانة بنتائج دراسة ميدانية بغاية قياس، إلى أي حد يتم تنزيل العدة البيداغوجية لهذه المادة في الفصول الدراسية.


الكلمات المفتاحية


الممارسة الديداكتيكية، المناهج الدراسية، التربية الإسلامية، الثانوي التأهيلي.

النص الكامل:

PDF


DOI: https://doi.org/10.48403/IMIST.PRSM/massalek-v2i1.19907





ISSN - E :  2737-8012  

ISSN - Print  : 2550-5165

Licence Creative Commons