تدريسية النحو في المقاربة التواصلية وطريقة النحو الترجمة

المؤلفون

  • عبد الله بيار جامعة محمد الخامس الرباط

الملخص

هذا المقال عبارة عن محاولة بسيطة لاستقصاء ذلك التراكم الذي ساهم بشكل أو بآخر في تطوير مجال تدريس النحو لكل لغات العالم (خاصة النحو العربي) بما في ذلك الطرق والمقاربات بكل أشكالها، سواء التقليدية والمعاصرة مع "تشومسكي وكراشن وفريمان". تحدثنا في الجزء الأول من هذا المقال عن حجج المدافعين والرافضين لتدريس النحو، ثم استعرضنا الفرق الجوهري بين المقاربة والطريقة من منظور النحو التعليمي، ثم أخذنا بعضا من الأمثلة عن الطرق والمقاربات المهمة كطريقة النحو الترجمة والمقاربة التواصلية. واستنتجنا في الأخير أنه لابد من مقاربة تعتمد التواصل والإبداع كمبدأ رئيسي في تدريس النحو بصفة خاصة واللغات بصفة عامة. بل أكثر من ذلك، تعطي للمتعلم حق المشاركة في بناء المقررات، وحق اختيار الموضوعات التي أرادها في التعليم اللغات، والابتعاد عن الحفظ والاستظهار بدون فهم واستيعاب.
الكلمات المفاتيح:
النحو – النحو العربي – النحو التعليمي – المقاربة التواصلية – طريقة النحو الترجمة

السيرة الشخصية للمؤلف

عبد الله بيار، جامعة محمد الخامس الرباط

أستاذ في التعليم الثانوي، متخصص في ديداكتيك اللغة العربية

 بجامعة محمد الخامس الرباط

التنزيلات

منشور

30-05-2024 — تم تحديثه في 07-06-2024

النسخ

إصدار

القسم

ديداكتيك المواد