هذه نسخة قديمة منشورة في 30-05-2024. إقرأ النسخة الأحدث.

التنمية المعجمية لدى متعلمي السلك الإعدادي في مكون الدرس القرائي

المؤلفون

  • محمد كورّي باحث في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر- أكادير

الملخص

ترتبط التنمية المعجمية بالمعجم الذهني لدى متكلم اللغة، فهي تشير إلى مخزون المفردات الذي يمثل جزءا من القدرة اللغوية لدى المتكلم والمستمع. وهي أساس اكتساب اللغة وتعلمها؛ إذ عبرها يستطيع المتكلم إنتاج ما لا نهاية له من النصوص والخطابات، وكذا تلقيها. وتعلم اللغة العربية في المدراس المغربية يشوبه كثير من الخلل والاضطراب، بحسب ما كشفت عنه دراسات وطنية وأجنبية عديدة صدرت خلال العقدين الماضيين. ومع أن أسباب هذا الخلل كثيرة ومتنوعة إلا أننا نفترض ارتباط بعضها بضعف اكتساب التلاميذ في ما يرتبط بالثروة المعجمية في مكونات مادة اللغة العربية، خاصة مكون الدرس القرائي الذي يوظف أنماطا متعددة من النصوص، ومن أجناس خطابية مختلفة، لكن دون تحقيق مردودية تعليمية في مستوى ما يُنتظر منها تحقيقه. ولتجاوز هذا الوضع اقترحنا طريقة نرجو من خلال اعتمادها في تدريس مكون الدرس القرائي تحقيق التنمية المعجمية المثلى لدى المتعلمين في المدارس المغربية، خصوصا منهم تلاميذ السلك الإعدادي.
الكلمات المفاتيح: المعجم الذهني - التنمية المعجمية - النص القرائي - الاكتساب – التعلمات

السيرة الشخصية للمؤلف

محمد كورّي، باحث في كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر- أكادير

باحث في كلية الآداب والعلوم الإنسانية،  جامعة ابن زهر- أكادير

منشور

30-05-2024

النسخ

إصدار

القسم

ديداكتيك المواد